الحلوطي: انتخابات 2021 كانت مغشوشة

أكد عبد الإله الحلوطي، الأمين العام لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن النتائج الانتخابية التي حصلت عليها نقابته خلال 2021 لا تعطي ولا تعكس حقيقة الوضع النقابي في المغرب، مشددا أنها كانت انتخابات مغشوشة.
وأضاف الحلوطي خلال جوابه عن أسئلة الصحفيين بالندوة التي عقدها الاتحاد، الخميس 6 أكتوبر 2022 بالرباط، أن تلك الانتخابات تحكمت فيها الهواتف وتدخلت فيها بعض الأطراف من الإدارات، لمنح وتوزيع المقاعد دون اعتبار لأصوات الشغيلة.
وشدد المتحدث ذاته، أن هذا الواقع لا يختلف حوله مناضلو الاتحاد، خاصة وأن هذا الأمر كان مفضوحا في جرسيف وتازة والحسيمة والعيون والقنيطرة والرباط وغيرها، منبها إلى أن هذه الوقائع، جعلت العملية الانتخابية لعام 2021، مجرد عملية شكلية وصورية لا أكثر.
ونبه الحلوطي، إلى أن هذه النتائج لن تقف أمام الاتحاد للقيام بدوره، والحضور النضالي في الميدان، لأن الاتحاد، وفق المسؤول النقابي، لا يحافظ على مكانته بالأصوات الانتخابية أو المقاعد المتحصل عليها.
واسترسل، لذلك لن يفرض علينا أحد الانسحاب أو الجلوس في المنازل، بل سنواصل النضال النقابي، وسنقوم بأدوارنا النقابية على أكمل الوجوه، وما نقوم به اليوم وغدا، نريد منه إسماع الحكومة معاناة الشغلية، والتي لها واسع النظر في التعامل معه بالشكل الذي تريد.
وخلص الحلوطي إلى أن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، سيساند الحكومة في أي قرار مفيد أو في صالح المجتمع إن جاءت به، بغض النظر عن النتائج الانتخابية التي يتوفر عليها الاتحاد.
يُذكر أن الندوة الصحفية التي عقدها الاتحاد اليوم، هي بداية خطوات نضالية أعلن الاتحاد عن الشروع فيها، والتي من ضمنها وقفة احتجاجية يوم 23 أكتوبر بشارع محمد الخامس بالرباط، لمطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة لخفض الأسعار التي يكتوي منها المواطن، وخاصة أسعار المحروقات.

 

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.