العدالة والتنمية بجهة الرباط يقترح خريطة طريق لحل مشكل النقل

قراءة : (882)


 13/03/27
نظمت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية، بجهة الرباط سلا زمور زعير يوم 22 مارس 2013  لقاء دراسيا في موضوع "واقع النقل والتنقل بالقطب الحضري الرباط – سلا – تمارة"، شارك فيه أعضاء الكتابة الجهوية للحزب والكتاب الاقليميون وأعضاء المكاتب المسيرة للمجالس الترابية المنتخبة ، فضلا عن منسقي فرق وشعب منتخبي الحزب وأعضاء الحزب المناديب بمجلس مجموعة التجمعات الحضرية العاصمة وأعضاء مجلس الرقابة لشركة ستاريو.

وفي الصدد، أكد نبيل شيخي الكاتب الجهوي للحزب، على أهمية مثل هذه اللقاءات التي تندرج في إطار برنامج الحزب الجهوي من أجل مدارسة مجموعة من المواضيع والقضايا ذات الصبغة الجهوية المشتركة بين اّقاليم الجهة.


كما شدد على أهمية موضوع النقل والتنقل الحضري على مستوى القطب الحضري الرباط - سلا – تمارة وارتباطه بحاجة حيوية ويومية لدى المواطنين وضرورة الانكباب المستمر على المشاكل المرتبطة به وإيجاد الحلول المناسبة لها، مبرزا أهمية الموضوع تكمن من جهة أخرى في ضرورة تقييم تجربة تدبير القطاع التي تتم حاليا من خلال مجموعة التجمعات الحضرية العاصمة وفقا لمقتضيات الميثاق الجماعي.


ومن جهته، قدم عبد اللطيف سودو عضو مجلس مجموعة التجمعات وعضو مجلس الرقابة عرضا مفصلا عن تركيبة واختصاصات المجموعة، مذكرا بالقرارات المتخذة من طرف مجلس الرقابة، كما تطرق للوضع الحالي لشركة ستاريو وأسطول الحافلات العاملة والبرنامج التوقعي لاقتناء حافلات جديدة في أفق 2018.


إلى ذلك، أكد المشاركون على ضرورة إعداد مخطط شامل للتنقل الحضري بالقطب الحضري الرباط-الصخيرات-تمارة؛ وأهمية استحضار إشكالية النقل والتنقل الحضري عند مناقشة واعتماد تصاميم التهيئة الموحدة مع الحرص على تحديد واعتماد ممرات خاصة بالحافلات؛ وضرورة الانكباب على إشكالات واختلالات التدبير الإداري والمالي لدى شركة "ستاريو"،  والعمل على إجراء افتحاص شامل لها من أجل تطوير وتحسين التدبير في اتجاه المزيد من الترشيد والنجاعة وعقلنة عملية الالتجاء للقروض لدى صندوق الجماعي للتنمية والعمل على التغلب على العجز الحاصل في حساباتها المالية، والحرص على التطبيق السليم لشركة ستاريو لمقتضيات دفتر الشروط والتحملات المرتبطة خصوصا بوتيرة تطوير وتجديد وصيانة الأسطول والعمل على تجاوز الوضعية المتردية للحافلات؛ والتأكيد على أهمية الدور الذي ينبغي أن يقوم به المناديب أعضاء مجلس مجموعة التجمعات الحضرية العاصمة ومجلس الرقابة في إطار الصلاحيات المخولة لهما من أجل إشراف أمثل على تدبير شركة ستاريو وتصحيح الاختلالات ورسم التوجهات واتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية؛ والتفكير في برنامج استثنائي بتنسيق مع الدولة والقطاعات الحكومية المعنية من أجل تمويل الخصاص في توسيع الأسطول والرفع من عدد الحافلات والتسريع بوضع الحافلات الخمسين (50) الجديدة في الخدمة؛ والتسريع بالتصفية القانونية للوكالة المستقلة للنقل الحضري ومعالجة الإشكالات المرتبطة بها بالإضافة إلى ضرورة الحسم في وضعية هيئة السلطة المفوضة التي كانت تشرف على تدبير القطاع والتي أصبحت متجاوزة من الناحية القانونية بعد  تأسيس مجموعة التجمعات الحضربة العاصمة.


وأكد المشاركون من جهة أخرى على أن تجربة التدبير في إطار مجموعة التجمعات الحضرية العاصمة والصيغة المعتمدة من خلال شركة ستاريو تحتاج إلى تقييم مستمر من أجل تطويرها وملاءمتها مع حاجيات القطب الحضري في مجال النقل والتنقل الحضري. كما تم التأكيد على الدور الذي ينبغي أن تلعبه الدولة في دعم قطاع النقل الحضري تماشيا مع عدد من التجارب العالمية باعتبار أن تعريفة النقل التي يؤديها المرتفقون تضل عاجزة عن تغطية التكاليف المرتفعة للخدمة المقدمة.


كما  أوصى المشاركون، بمتابعة جميع التطورات والمشاكل المرتبطة بملف النقل والتنقل الحضري، والتواصل المستمر والمباشر مع المواطنين، وموافاة الجهات المعنية بالملاحظات والمقترحات من أجل الاسهام في التغلب على المشاكل المطروحة.