بوسيف وفصلي: لن يستسلم "العدالة والتنمية" للمكائد

قراءة : (16)


13.04.03
شددت سعادة بوسيف، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، على أن حزب العدالة والتنمية جاء للتدبير الحكومي لإصلاح منطق فاسد ظل جاثما على أنفاس المغاربة عقودا من الزمن، مشيرة إلى أن الحكومة الحالية ورثت تركة ثقيلة من التدبير السيئ للشأن العام يتعين تصفيتها بشكل تدريجي.


وأكدت بوسيف التي كانت تتحدث في لقاء نسائي في إطار قافلة المصباح بإقليم عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، أن برلمانيي العدالة والتنمية لن يتراجعوا ولن يستسلموا للقوى المعادية للإصلاح الذي تنفذه الحكومة الحالية، مشددة على أن نواب العدالة سيظلون سندا قويا للحكومة كلما جاءت بإجراءات لإخراج المغاربة من الفقر والتهميش والظلم.


البرلمانية حكيمة فصلي في ذات اللقاء أكدت أن نواب العدالة والتنمية والحكومة الحالية لن يرضخا لمحاولات التشويش ومحاولات الإيقاع بين مكونات الأغلبية لإفشال التجربة الحكومية المتميزة، مشيرة إلى أن هناك من يحاول أيضا الإيقاع بين الحكومة الشعبية والمواطنين من خلال الأكاذيب التي تنشرها بعض المنابر الإعلامية.