"كورونا".. أخصائي: لا مبرر لأي شك أو تخوف من نجاعة لقاح "سينوفارم"

"كورونا".. أخصائي: لا مبرر لأي شك أو تخوف من نجاعة لقاح "سينوفارم"
الثلاثاء, 1. ديسمبر 2020 - 10:32

 أكد الأخصائي في الفيزياء الإحيائية الدكتور رضا شروف،  أنه لا ينبغي نهائيا التخوف من اللقاح المرتقب استخدامه من قبل المغرب كعلاج لمرض "كورونا"، مضيفا أنه لا مبرر لأي شك أو تخوف من نجاعة لقاح "سينوفارم" بالنظر إلى حرص ويقظة المسؤولين المغاربة على القطاع الصحي. 

وقال شروف في تصريح ل"pjd.ma"، إن اللقاح المشار إليه والذي أثبت نجاعته بنسبة تتجاوز 90 في المائة تم قتل حيويته مع الحفاظ على المضادات الحيوية به من أجل تحفيز مناعة جسم الإنسان، واسترسل، لذلك لا يمكنه على هذا النحو إلحاق أي أذى بالشخص الملقح.

ونبه الخبير الإحيائي، إلى أن أي تشويش، قد يؤدي إلى نتائج عكسية، معتبرا أن منظمة الصحة الدولية لن تسمح بتصدير أي لقاح أو إنتاجه إذا لم يتوفر على نجاعة تفوق 50 في المائة.

وتابع أن أي تخوف من اللقاح لا مبرر له أمام الترسانة القانونية والأخلاقية الكبيرة التي يلتزم بها المسؤولون على المستوى الدولي والوطني الذي يبقى الجانب الأخلاقي حاضرا لديه، وإلا يتساءل المتحدث ذاته، كيف يعقل أن يتم السماح للقاح له أضرار معينة بالدخول للمغرب؟.

وأشار شروف، إلى أن اللقاح ضد الفيروس هو الطريق الناجع للوقاية منه، وقال إن البشرية أصابها الوهن جراء التأثيرات السلبية المختلفة التي أصابتها سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي والصحي والنفسي.

وأضاف شروف، أن المنظومة الصحية المغربية هي أيضا تأثرت بشكل كبير، ولم تعد قادرة على استيعاب الأعداد الهائلة من المرضى في ظل استمرار انتشار الوباء، هذا إلى جانب العياء الذي بات واضحا على الأطقم الصحية التي تواصل معركتها بصبر وتحدٍّ دون توقف في مواجهة الجائحة، مبرزا أهمية اللقاح الذي يبقى الحل والخيار الوحيد لمواجهة زحف وانتشار جائحة كورونا.

التعليقات

أضف تعليقك