وزارة الصحة تنعي طبيبا مكناس والبيضاء وتنفي وفاة طبيب بمراكش

وزارة الصحة تنعي طبيبا مكناس والبيضاء وتنفي وفاة طبيب بمراكش
الاثنين, 6. أبريل 2020 - 11:27

نعت وزارة الصحة، طبيبا مكناس والدار البيضاء، اللذان توفيا السبت الماضي، نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا المستجد بعد مخالطتهما لمصابين بالفيروس.

وبعد تقديمها التعازي في وفاة الطبيبين مريم أصياد، الطبيبة بمستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء، ونور الدين بنيحيى الطبيب المتقاعد بمدينة مكناس، أعربت الوزارة عن تقديرها لمجهودات الأطر الطبية في التصدي لوباء كوفيد 19، داعية إلى مزيد من الصبر والتجنيد لمكافحة هذا الفيروس.

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أن سبب وفاة الطبيبين يعود إلى مخالطة أحد المصابين وليس إلى إصابة أثناء مزاولة مهامهم.

وفي مقابل ذلك، كذبت وزارة الصحة، شائعة وفاة طبيب بمراكش، نافية وجود حالة وفاة ثالثة في صفوف الأطباء.

وناشدت الوزارة، جميع المواطنات والمواطنين ووسائل الإعلام إلى عدم الانسياق والترويج للشائعات، مؤكدة حرصها على توفير جميع المستلزمات والوسائل الوقائية للأطر الصحية، العاملة بمختلف المؤسسات الصحية، كما تتعهد بمضاعفة الجهود لتمكين كل مهنيي الصحة من وسائل الحماية الشخصية للوقاية من الإصابة بالعدوى بصورة منتظمة.

وجددت وزارة الصحة، الدعوة للمواطنات والمواطنين بالتقيد والالتزام المتواصل والمسؤول بإجراءات الحجر الصحي،من أجل التحكم والسيطرة على انتشار هذا الفيروس بالمغرب.

 

التعليقات

أضف تعليقك